دراسة مقارنه لمناهج البحث المحاسبى التقليدية والحديثة

سنة النشر 2010

 ملخص

يقدم هذا البحث عرضاً مقارناً لأربع دراسات محاسبية استخدمت كل منها منهجية بحثية مختلفة إلا أنها

اشتركت فى سؤال البحث المراد الإجابة عنه وهو : ما مدى كفاءة سوق اللأوراق المالية ؟ فأوضح الباحث أن كل من مناهج البحث التقليدية سواء المسحية أوالميدانية أو التجريبية لها مزايا وعيوبها . فالدراسة المسحية تقدم أستطلاعاً لأراء القائمين على سوق الأوراق المالية عن فهمهم وقبولهم لنظرية كفاءة السوق ، بينهما تقدم الدراسة الميدانية درجه عالية من الواقعية حيث تستخدم  بيانات فعلية تزيد من القدرة على تعميم النتائج . وأخيرا تنميز الدراسات التجريبية المعملية بدرجات عالية من الرقابة والتحكم فترداد الباحث على استخراج علاقات سبيبة

بين متغيرات الدراسة . ثم قام الباحث بعرض منهج الاقتصاد التجريبى الحديث كبديل للمناهج التقليدية الثلاث من خلال مناقشة منهجية إحدى الدراسات التى قامت باخيبار فرض كفاءاة السوق بأستخدام هذه المنهجية الحديثة .

وأوضح كيف يجمع هذا المنهج الحديث بين القدرة على التحكم فى والرقابة على بيءة التجربة بالاضافة إلى القدرة على استخراج نتائج تعتمد بشكل كبير على بيئة تجريبية تفاعلة تحاكى البيئة الفعلية لسوق الأوراق المالية .

وقد أوصى الباحث بضرورة التوسع فى استخدام هذه المنهجية بصورة عامة، ويصفة خاصة عند دراسة سوق الأوراق المالية فى اللأسواق الجديدة نسبياً كما هو الحال فى جمهورية مصر العربية

تحميل الملخص